مصنع بان للإضاءة

مع تقدم الحضارة والتطور الصناعي والتجاري في المملكة العربية السعودية، اشتعلت

الأضواء، وتألقت الإنارة في ربوع المملكة العربية السعودية، فكان ذلك دافعا لتطور النمو

الصناعي في أحضان المملكة، الأمر الذي دعا أصحاب الفكر التجاري، والميول الصناعي

للتوجه إلى ظلال الصناعة.

ففي 1977 م ـ أشرقت أضواء مصنع (الأنوار للإضاءة الحديثة)- بترخيص صناعي رقم

157- ليواكب السوق الصناعي، ويكون من أوائل المصانع السعودية التي أنتجت وحدات

الإضاءة الداخلية والخارجية في المملكة العربية السعودية، ليساهم في توفير متطلبات الإضاءة  

للمشاريع الحكومية والتجارية والصناعية والمنزلية، بأشكال وأنواع تتناسب مع الاحتياجات،

وبمواصفات قياسية. بطاقة إنتاجية قدرها ثمانية وعشرون ألف وحدة سنويا، التي تضاعف

إنتاجها عاما تلو الآخر. وبنهاية عام 1995م، صدر قرار معالي وزير الصناعة رقم

735/ص بتعديل اسم المصنع، وتحوليه إلى اسم مصنع (بان للإضاءة).

ليستمر المصنع على قوته وإنتاجيته ليصل إنتاجه اليوم إلى مئتان وخمسون ألف وحدة إنتاجية.

يطمح مصنع (بان للإضاءة ) لأن يكون اسما مميزا في عالم الإنارة، فسعى للتطور والنهوض

من خلال الاهتمام بجودة المواد، وحسن الإنتاج، وفقا لأحدث ما توصلت إليه تقنية الإنارة

العالمية، مع ضمان مطابقة مواصفات ومقاييس الهيئة السعودية للمواصفات مما أهله للحصول

على شهادة الآيزو 9001 م2 12500. إذ يسعى مصنع (بان للإضاءة) بأن يكون أحد الرواد

في تلبية الاجتياجات المتزايدة لأجود أنواع الإضاءة، وخاصة صديقة البيئة ذات التقنية الذكية،

والموفرة للكهرباء.

إن ما نتطلع إليه هو الوصول إلى رضى العميل، وتلبية جميع احتياجاته، في إطار الإضاءة

المختلفة –الداخلية منها والخارجية- بما يتناسب مع أذواقهم واحتياجاتهم التي يسعون لتحقيقها.

الرؤية:

أن تكون روادا في إنتاج أجود أنواع الإضاءة، ذات تقنيات حديثة تواكب تطور الحياة،

وفقا للمعايير الدولية.

الرسالة
: تلبية الاحتياجات الدائمة لوحدات الإضاءة، وإيجاد حلول لتوفير إضاءة جيدة ودائمة.

الأهداف:

– توفير إضاءة صديقة للبيئة تكون في متناول الجميع.

– التقليل من حجم الإنارة المستوردة.

– إنتاج إضاءة وفق أحدث التقنيات العالمية.